الأكثر قراءة مؤخرا

يشعر العديد منا أحياناً برغبة قوية وغير عادية في تناول السكريات، وهو تحد ليس بالسهل على الإطلاق خصوصاً لمن يمارسون حمية غذائية.

حيث يؤدي تناول الكثير من الأطعمة السكرية إلى زيادة الوزن ويزيد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب.

إن كنت ترغب بالتخلص من جميع أنواع الأطعمة السكرية الضارة وغير المفيدة من حميتك الغذائية، ولكنك تستسلم أحياناً لهذه الأطعمة الشهية، فإليك خمس طرق يمكنك من خلالها كبح الرغبة في تناول السكريات:

1- احصل على قسطٍ كاف من النوم

يؤثر النوم السيء على شهيتك من خلال زيادة إنتاج هورمون (الجريلين). أي إن عدم الحصول على ساعات كافية من النوم (من 7 إلى 8 ساعات كل ليلة) قد يؤدي إلى تفاقم هذه الرغبة الشديدة في تناول الوجبات الضارة خلال النهار.

وفي دراسة عام 2012، عُرضت صور أطعمة لذيذة كالحلوى والبيتزا على قسمين من المشاركين، حيث أدت رؤية الصور إلى تنشيط مراكز المكافأة في أدمغة المشاركين المحرومين من النوم، بينما لم يلاحظ هذا التأثير في أدمغة المشاركين الذين حصلوا على قسطٍ كاف من النوم.

2- قراءة المعلومات الغذائية المتعلقة بالأطعمة

قد تحصل على الكثير من السكر من مصادر خفية وغير متوقعة مثل صلصة السلطة والخبز. ونتيجة لذلك، يصبح طعم هذه المنتجات “متأصلاً” لدينا إلى حد ما، نظراً لتأثير السكر على نظام المكافأة في الدماغ.

يقول (ديفيد لودفيج) الأستاذ بمدرسة Harvard T.H Chan للصحة العامة: 

«أول شيء يلاحظه الناس عندما يتخلصون من السكر المضاف في حميتهم الغذائية، هو أن الرغبة الشديدة في تناول الطعام قد انخفضت.»

3- اختر الجودة بدلاً من الكمية

عندما يتعلق الموضوع بالمنتجات السكرية، فنقصد بالجودة هنا اختيار المنتجات السكرية ذات الحجم الصغير والطعم الشهي.

حيث تقول (سوزان مورس) –وهي مستشارة متخصصة في التغذية والحمية الغذائية:

«إن كنت في حاجة إلى طعامٍ حلو، فاختر طعاماً شهياً ولكن باعتدال.»

عليك التأكد من عدم الإسراف في الكمية. وتنصح (مورس) الناس باختيار وجبة خفيفة صغيرة الحجم وتناولها ببطء، بدلاً من تناول لوح شوكولاتة كبير الحجم أو العديد من الحلويات الصغيرة، حيث تُعتبر هذه الوجبات الضخمة كالمحفزات لشهيتك أكثر من كونها مكافآت.

4- حاول دائماً أن تختار البدائل

إن ما زلت مصراً على تناول السكريات، فحاول اختيار مصادر السكر الطبيعية وتجنب دائماً السكر المضاف. ويمكنك القيام بذلك عن طريق إجراء تغييرات بسيطة في نظامك الغذائي.

فيمكنك على سبيل المثال، استبدال الحلوى ببعض الفواكه، أو استبدال المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بالعصائر الطبيعية

5- استهلك المزيد من البروتين

يميل جسمنا إلى هضم البروتين (والدهون أيضاً) بشكل أبطأ من الكربوهيدرات، وذلك وفقاً لـ (أليسا رُمزي) الناطقة باسم Academy of Nutrition and Dietetics.

حيث قالت:

«إن كانت وجبتك تتألف بمعظمها من الكربوهيدرات وكمية قليلة من البروتين، فسوف تُهضم بسرعة كبيرة مما سيسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.»

ويتبع هذا الارتفاع تحطم في مستويات السكر في الدم، مما سيؤدي بالطبع إلى رغبة شديدة في تناول المزيد من السكريات. لمواجهة هذه الحلقة المفرغة، قم بتثبيت نسبة السكر في الدم عن طريق إدخال المزيد من البروتين ضمن نظامك الغذائي.وتذكر أن الاعتدال أهم شيء.


المصدر