يعاني العديد منا من مشاكل اليدين والأظافر وذلك لأننا نستخدم أيدينا في الكثير من المهام اليومية مما يجعلها عرضة للإصابات المتنوعة من خدوش وجروح وغيرها، ومن بين تلك المشاكل مشكلة الزوائد التي تظهر على أطراف الأصابع فتبدأ باستفزازك لتنتشل أجزاءً منها فتنزف وتتفاقم حالتها. هل أسوأ ما في الزوائد اللحمية هو مظهرها البشع أم الألم الذي تتسبب فيه؟ الإجابات متفاوتة وفقاً لتجربتك الخاصة. تعرف على الزوائد اللحمية وكيف تزيلها بدون ألم.

ما هي الزوائد اللحمية بدقة؟

الزوائد اللحمية

إن الزوائد اللحمية هي عبارة عن طبقة من الجلد الشفاف الموجود على الحافة أسفل الظفر( في أظافر اليدين أو القدمين) وتقوم هذه الزوائد بحماية الأظافر الجديدة من البكتيريا. إن هذه المنطقة حساسة جداً وعرضة للجفاف والتضرر والعدوى.

كيف تعتني بالزوائد اللحمية؟

من المهم أن تبقي زوائدك اللحمية بوضع صحي في المنزل لتحمي نفسك من الإصابة بالعدوى. إن أسهل طريقة للعناية بهذه المنطقة هي نقع اليدين( أو القدمين) في مياه دافئة تحوي الصابون لقرابة عشر دقائق وتكرار الأمر كل بضعة أيام. هذا سيساعدك على إبقاء الزوائد طرية والأظافر نظيفة. من المفيد أيضاً أن تستخدم الكريمات المرطبة بشكل متكرر لتمنع الزوائد اللحمية من الجفاف والتشقق.

هل من الآمن قص الزوائد اللحمية؟

إن الدراسات متفاوتة بهذا الشأن، إلا أن العديد من الدراسات توصي بتجنب قصها في المنزل أو في صالونات التجميل. تقوم الزوائد اللحمية بتوفير الحماية للأظافر وقصها يجعل الطريق سالكاً أمام الجراثيم فتصبح عرضة للأمراض. تقوم معظم صالونات الحلاقة بإزالة الزوائد اللحمية وغض النظر عن هذه التوصيات الصحية. عوضاً عن إزالتها في المرة القادمة، قم بدفع الجلد نحو الأسفل وإزالة الجلد المرتخي.

كيف تزيلها بأمان؟

إذا كنت مصراً على إزالتها فمن المهم تطريتها في الأول ويتم الأمر بنقع الأظافر في مياه دافئة. من المفيد أيضاً أخذ حمام أو “شاور” سريع لجعل الزوائد اللحمية طرية. ثم ضع المرطب عليها وباستخدام الأداة المخصصة لإزالتها قم بدفع الزوائد قليلاً باتجاه أسفل الظفر، وقم بإزالة الجلد الزائد ولا تقم بإزالة الزوائد من جذورها فهذا خطأ فادح. يمكنك الحصول على الأداة التي تساعدك في إزالة الزوائد من متاجر أدوات التجميل.

كيف تحمي الزوائد اللحمية من الأذى؟

تجنب نشلها بيديك وعند وجود الضرورة أزل الزائد منها بمقص معقم عوضاً عن قضمها بأسنانك أو نزعها بيديك.

المصدر

Aws Dayoub

Aws Dayoub

مترجم ومدرس لغة إنكليزية في جامعة تشرين، مهتم بالصحة والرياضة والتغذية السليمة.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا