عادةً ما نسمع عن الاحتلام عند الرجال أثناء النوم ولكن هل يحدث هذا الامر مع النساء أيضاً؟ وما التفسير العلمي للشعور بالنشوة الجنسية أثناء النوم؟ تعرف معنا على إجابات هذه الأسئلة في هذا المقال:

نعم إنه أمر صحيح فقد تشعر المرأة بالنشوة الجنسية أثناء نومها ووفقاً لتقرير كينزي فإن نحو 37% من النساء يتعرضن للنشوة الجنسية أثناء النوم عند بلوغهن عمر الـ 45، حيث أنها تحدث بشكل عام لدى النساء بين الأربعينات ومنتصف الخمسينات، على عكس الرجال تماماً فهم يشعرون بهذه النشوة أثناء نومهم في سن المراهقة وفي أوائل العشرينات لكنها تتضاءل بسرعة في الثلاثينيات من عمرهم.

كما أوضحت الدكتورة في مجال الصحة والسلوك الجنسي ديبي هيربينيك وهي أستاذة معاونة جامعة إنديانا كما أنها مؤلفة كتاب “The Coregasm Workout” وجود عدة عوامل تعيق وصول النساء للرعشة الجنسية أثناء ممارستهن الجنس ومنها:

عدم اكتراث الشريك بإشباع رغبات المرأة أو خوف المرأة وخجلها من أن تطلب المزيد، الأمر الذي يسبب حدوث النشوة الجنسية أثناء النوم، كما أن استمرار توالي الأفكار الجنسية إلى الذهن الأمر يزيد من احتمالية حدوث النشوة الجنسية أثناء النوم، قد يبدو هذا الأمر مصدراً للارتياح للكثير من الأشخاص الذين يعانون من الجفاف العاطفي، إلا أنه أمر محبط ومزعج للغاية وخاصةً للأشخاص الذين لا يشعرون بهذه الرعشة الجنسية إلا وهم نائمون.

أما بالنسبة لكل من باري ر. كوميساروك وبيفرلي ويبل وسارة ناصر زاده في كتاب “The Orgasm Answer Guide”: “يوجد سبب وجيه للاعتقاد أن هزات الجماع أثناء النوم ليست ناتجة عن تنبيه تناسلي، إنما مصدرها الحقيقي هو الدماغ”. كما وجدت بعض الدراسات أيضاً أن الذين يعانون من إصابات في حبالهم الشوكية يصلون للنشوة الجنسية خلال النوم بنسبة أكبر وذلك بسبب عدم وجود صلة بين الدماغ والأعضاء التناسلية.

تمتد الهزات الجنسية لتشمل كل أنظمة الجسم ولكن في النهاية يستطيع الدماغ أن يتحكم بها، فكر بالأمر من هذه الناحية؛ لا يستطيع الرجال التحكم بانتصابهم الصباحي أو برغباتهم الجنسية في سن المراهقة وذلك بسبب هيمنة الشعور بالإثارة على الدماغ، ولكن مع مرور الوقت يصبح الرجل قادراً على السيطرة على رغباته والتحكم بهزاته الجنسية.

المصدر

تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة مؤخرا