الأكثر قراءة مؤخرا

يعتبر العديد من النّاس أنّ الأشخاص الأذكياء هم أشخاص خارقون، حيث يمكنهم حل أي مشكلة وذلك لأنّ دماغهم يستطيع مساعدتهم في تقديم الحلول لتلك المشاكل، فليس عليهم أن يصارعوا المشاكل مثل النّاس العاديين. لكنّ الحقيقة تختلف قليلًا، حيث لا يهم كم يكون الشخص على قدر عالي من الذّكاء ففي النّهاية هو شخص عاديّ.. هو إنسان.

هؤلاء الأشخاص يصارعون المشاكل بطريقة مختلفة قليلًا عن باقي النّاس، ولكنّهم يواجهون تحديات وصعوبات من نوع آخر مثل قلة تفهم الأقران التي تتركهم وحيدين وتجعلهم يشعرون أنّهم غير مفهومين، هنا أقدّم لك بعض الصراعات الشائعة

1-الأحاديث العامة والعادية ترهقك:

قد يكون من الصّعب عليك قليلًا أن تخوض حديثًا عاديًّا فذلك طبيعي لأنّ الأفكار العظيمة هي التي طغت على دماغك فالمواضيع التي تثير اهتمامك عادةً تتضمن العلوم، الفن والفلسفة بالطبع تلك المواضيع نادرًا ما تتواجد في الأحاديث العامّة بالتالي ذلك يجعلك تشعر أنّك تهدر وقتك ويتركك محاصرًا، مخنوقًا والعديد من العبارات غير المنتهية ،كل ما تحتاجه حقًا في هذه الحالة عقل مشابه لعقلك حيث تقوم بطرد الأفكار السلبية المحيطة واستبدالها بأفكار أكثر أهمية.

2-تفكر أكثر مما تتكلم:

يستغرق دماغك وقتًا طويلًا أكثر من النّاس العاديين في البحث عن كل الحلول و الإجابات الممكنة لمسائل الحياة علاوةً على ذلك، إذا لم تكن متأكدًا من وجود فكرة رائعة لن تتكلم إطلاقًا مما يجعل طريقة تفكيرك غير مألوفة للنّاس المحيطين وسوف يعتبروك غريب الأطوار،منطوي أو غير مثير للاهتمام.

3-قد يبدو عملك مملًا:

إنّ حاجة دماغك للتعامل مع الأخبار والأفكار العظيمة قد تحوّل عملك الممتع إلى آخر ممل جدًا وهذا سيجعلك تصارع يومًا بعد يوم لتنهي أعمالك بالإضافة لذلك، إنّ مدير العمل لن يكون متعاطفًا مع رغباتك في الغالب فكل ما يريده أن يتم إنهاء عمله.

4-قد تشعر أنك مشلول وغير قادر على فعل أي شيء:

من الصّعب أن تكون مفكرًا في عالم يقدّر الأفعال أكثر من الأفكار العظيمة فذلك قد يجعلك تفقد الدّافع للعمل ولسوء الحظ، العديد من الناس يميلون للمغالطة في الصّفات مثل الكسل وهذا يزيد شعورك أنّك بلا قيمة.

5-أنت تعتبر اجتماعيًا غريب الأطوار:

في حال لم تكن تلك الصراعات كافية، فالصراع التالي سيكون نتيجة لما سبق، حيث عدم راحتك في الأحاديث العامة وشعورك بالراحة حيال الأفكار أكثر من الأفعال يجعل الناس ينعتوك بغريب الأطوار وبالطبع لن يعرفوا الضغط الذي تشعر به وقلة الثقة حول حياتك الاجتماعية تبعًا لذلك.

6-من الصّعب عليك أن تقع في الحب:

إنّ حاجاتك في الحب تكون أكثر تطلبًا من النّاس متوسطي الذكاء فأنت أكثر حذرًا، استقلاليةً وتحليلًا للمواقف من البقية فتميل لارتكاب الأخطاء تجاه الالتزامات الباردة بالإضافة لذلك ستقل عفويتك مع الوقت وهذا يجعل حبك يفقد الاهتمام والمتعة

مع ذلك لا يجب أن تجعل تلك الصراعات تمنعك عن التّطور في حياتك حيث يمكنك العمل على التعبير عن نفسك بصورة أفضل فذلك يجعل الآخرين أكثر تفهمًا لاحتياجاتك، مَن يعلم قد تجد العديد من القواسم المشتركة معهم.

ديانا نعوس

ديانا نعوس

طالبة في كلية الصيدلة، هدفي واحد هو العلم، وأؤمن بأنه الطريق الوحيد نحو الرقي، الطريق الوحيد نحو التغيير، الطريق الوحيد نحو الأفضل.

الاطلاع على جميع المقالات