الأكثر قراءة مؤخرا

1- حجم القضيب هو الأهم: يبدو أن الرجال يهتمون كثيرًا بحجم وشكل القضيب، ولكن هل النساء أو حتى الرجال الآخرين يهتمون أيضًا؟ وهل يؤثر فعلًا على الأداء في غرفة النوم؟ البعض يقول بأن القضيب الكبير يمكن أن يخلق نشوة أكثر خلال الجنس، ويفترض آخرون أن الرجال ذوي الأعضاء الأصغر يخلقون نفس النشوة لكن بمجهود إضافي، ولكن في النهاية العلاقة النفسية أهم من أي شيء آخر.

الحجم مهم بالنسبة لبعض الإناث، فقد يرغبون في أن يكون شريكهم أطول أو أقصر أو أرق أو أكثر سمكًا، ومع ذلك فإن النتيجة النهائية خي أن الرضا الجنسي أكثر تأثرا بالعلاقة النفسية، والعلاقة الحميمة، ورضا العلاقة وليس فقط حجم أو شكل الأعضاء التناسلية للشخص.

2- تصل ذروة الرجال والنساء الجنسية في نفس الوقت: متى يصل الرجال والنساء إلى ذروتهم الجنسية؟ يعتقد البعض أن الرجال يصلون إليها في وقت متأخر من سن المراهقة وأوائل العشرينات من العمر بينما تشهد النساء نتائج مماثلة بعد ذلك بقليل في الحياة، ولكن الجنس الممتع يمكن أن يحدث في أي سن، فالجنس هو هذا الشعور الرائع حيث تصطدم الأجسام والعواطف والتجارب الماضية والآمال المستقبلية، والتي يمكن أن تؤدي إلى شيء مذهل جدًا في أي سن، فإذا كنت تعتقد أنك قد وصلت لذروتك، فلتنسى ذلك فالأفضل لم يأت بعد.

3- النساء تحقق النشوة من الجنس المهبلي فقط: إن هزات الجماع يمكن أن تحدث بطرق مختلفة وغريبة، حيث وجدت ماري روتش – Mary Roach – امرأة يمكن تحصل على النشوة الجنسية من مجرد التفكير وآخرى أتتها النشوة الجنسية وهي تنظيف أسنانها، ومع ذلك فإن التركيز المستمر على النشوة المهبلية هو ضار بشكل لا يصدق، وما نعرفه بشكل واضح هو أن النساء والرجال تأتيهم النشوة الجنسية من خلال السلوكيات الجنسية المتنوعة، ووفقا للبيانات المستمدة من الدراسة الاستقصائية الوطنية لعام 2009 بشأن الصحة والسلوك الجنسي، فإن معظم النساء لهم هزات عند ممارسة الجنس، ويمكن أن يكون ذلك من المهبل أو الثدي أو غيرها من أنواع التحفيز، وفي دراسة أخرى بعض النساء يفضلن الجنس الفموي من أجل الحصول على هزة الجماع.

4- الرجال ليس لديهم هزات جماع متعددة: ومن المعروف أن الرجال ينتهون ويذهبون إلى النوم بعد القذف، وبالتالي فإن فكرة هزات الجماع المتعددة للرجال تبدو سخيفة لكثير من الناس ومع ذلك، فإن بعض الرجال يمكن أن يفعلوا ذلك بشكل طبيعي، ولكن اذا كانوا يستطيعوا السيطرة على النفس، والتمييز بين القذف والنشوة الجنسية، ولكن هناك نوع نادر من الرجال الذي يمكنه القذف مرارًا وتكرارًا، في حين أن العديد من النساء يمكنهن الحصول على النشوة مرارًا وتكرارًا.

5- النساء بطبيعة الحال أكثر ثنائية للجنس: عادة ما تُعتبر الإناث أكثر مرونة فيما يتعلق بالجنس، ولكن هل يعني ذلك أن الرجال أقل احتمالًا لأن يكونوا ثنائي الجنس؟ كلا وفي حين أنه لا توجد أي بيانات عن عدد الأشخاص الذين يعرفون بأنهم من ذوي الميول الجنسية الثناية وبالرغم من ذلك فإن التوجه الجنسي أمر طبيعي.

6- الجنس بطريقة التانترا – Tantric – تعني النشوة لساعات: اعتقد الناس بأن جنس التانترا يعني هزات لا نهاية لها، اما جنس التانترا فهو نوع من العلاقة الحميمة الجنسية التي يستخدم فيها الشركاء الأساليب الشرقية لتقاسم الطاقة، وتوجد تقنية تسمى فراشة فينوس تقول أنها تستطيع تحقيق النشوة لمدة ساعة واحدة، ويقول النقاد بأن أطول هزة الجماع تقاس في المختبرات كانت نحو دقيقة واحدة، ولم تكن بسبب جنس التانترا، وخلاصة الأمر هي أن جنس التانترا بالتأكيد له قيمته ولكن لا تتوقع أن النعيم والنشوة الأبدية.

7- الرجال يحبون تعدد العلاقات الجنسية، بينما النساء تميل الى الالتزام في علاقة واحدة: لا توجد فجوة سهلة بين الجنسين فمعظم البشر يتمتعون بالجنس ويقول معظم الناس أن الجنس الأكثر متعة يحدث في العلاقات، اما البعض يفضلون الجنس المتعدد، ولكن عندما يتعلق الأمر باختيار شريك، يكون ارضاء المرأة أصعب لأنها أكثر عرضة للخطر كما أنها أقل عرضة للنشوة.

8- الفم و الشرج هي بدائل آمنة للجنس المهبلي: ثمة أنواع مختلفة من الجنس تأتي بمخاطر مختلفة، فإذا كنت تقلق من خطر الحمل، فالجنس عن طريق الفم والجنس الشرجي هي بدائل أكثر أمانا من الجماع المهبلي ومع ذلك، فإن معظم الناس لديهم مخاوف أكبر من الحمل، فالولايات المتحدة لديها معدلات عالية بشكل خاص من العدوى المنقولة جنسيا (STI)، وكذلك يمكن أن تنتقل الأمراض المنقولة عن طريق الجنس الفموي والجنس الشرجي، وتختلف معدلات انتقال العدوى باختلاف الممارسات المختلفة، ويمكن للعديد من العوامل أن تزيد من خطورتك بغض النظر عن ما تفعله.

9- النساء لا يشاهدون الأفلام الإباحية: افادت الدراسات بأن ثلث النساء تقريبًا يشاهدن أفلام إباحية، بالإضافة إلى ذلك عندما درس الباحثون المؤشرات الفسيولوجية للإباحية على الجسم، وجدوا أن لها نفس التأثير على الرجل والمرأة، وخلاصة الأمر لا تستمني فقط بل استخدم خيالك كذلك، فالتنوع يبقي الأمور مثيرة للاهتمام.

10- الجنس الممتع يأتي طبيعيًا: الجنس الممتع لا يأتي عشوائيًا بل يحتاج الى الممارسة والصبر وقبول الأجساد بعضها البعض، ففي بعض الأحيان تمارس الجنس لإرضاء شريك حياتك فقط، أو لتتخلص من التوتر، و لتتمكن من الذهاب إلى النوم، أو الشعور بالقرب بعد جدال، أو لإنجاب طفل، أو الشعور بالحب، فيجب أن تتعلم من كل تلك الاشياء للحصول على المتعة المطلوبة لكلى الشريكين.