الأكثر قراءة مؤخرا

يوجد الكثير من الخرافات والاعتقادات الخاطئة الشائعة حول الجنس والعلاقات الجنسية وكذلك حول المفهوم العام للمتعة ككل ولهذا اختيرت هذه القائمة لأكثر الخرافات تداولًا في مختلف الثقافات والمجتمعات بشكل عام بغية توضيح وتصحيح المعلومات المغلوطة في كل منها.

1- ”الوصول للرعشة الجنسية هو الهدف خلال اللقاء الجنسي“: يتصور الكثير من الأشخاص العملية الجنسية كرحلة لذا يقومون بالتركيز خلال ذلك على مقصد واحد وهو الوصول للرعشة الجنسية أو هزة الجماع عوضًا عن الاستمتاع بالتفاصيل، فالحميمية الجنسية والتقرب من الآخر هي ما يجب أن يجلب المتعة لك ولشريكك وبذلك سيصبح كل لقاء جنسي مغامرة جديدة لا تؤدي دائمًا إلى نفس النهاية، ولهذا الأمر أهمية لتأثيره الكبير على الحياة الجنسية للكثيرين فمعظم هؤلاء الأشخاص لا يكونون راضيين عن حياتهم الجنسية إن لم يستطيعوا الوصول للرعشة وهذا قد يكون إمّا بسبب قلة الإثارة والتحفيز الجنسي أو بسبب قلة المعرفة والخبرة أو بسبب القلق الناجم عن التفكير المستمر في الموضوع.
2- ”يمكن للجميع أن يصلوا لرعشات جنسية متعددة“: بعض النساء قد يحدث لديهم ذلك ولكن ليس الجميع يمكنه أن يصل لذلك فمعظم النساء يشعرن بحساسية زائدة في الأعضاء الأنثوية بعد النشوة ولا يرغبن بأن يلمسهم أحد بعد ذلك ولكن أخريات يستمتعن بذلك ويرغبن بالمزيد.

3- ”يفكر الرجال في الجنس كل سبع ثواني“: لا يوجد دليل حقيقي لذلك وإنما هي مقولة شائعة تشير إلى أنّ الرجال يفكرون في الجنس طوال الوقت وأكثر بكثير من النساء، ومع ذلك أشارت دراسة قام بها مجموعة من الباحثين في جامعة أوهايو إلى أنّ ذلك غير صحيح تمامًا فقد تعقبوا في الدراسة الأفكار المتعلقة بالاحتياج كالطعام والنوم والجنس لدى283 طالب جامعي خلال أسبوع ووجدوا أنّ الذكور سجلوا 19 فكرة حول الجنس في اليوم بينما الإناث سجلوا 10 أفكار في حين كان لديهن معدل أكبر للأفكار المتعلقة بالاحتياج عامةً.
4- ”تصل جميع النساء للرعشة الجنسية“: هذا غير صحيح إذ لا تستطيع جميع النساء الوصول للرعشة الجنسية أي هن بشكل طبيعي غير قادرات على الصول للرعشة، ولكن هذا بالطبع لا يعني بأنهن لا يستمتعن بالعملية الجنسية فالرعشة غالبًا ما تكون بنهاية الاتصال الجنسي وهذا قد يكون ممتع بقدر متعة الوصول للنشوة.
5- ”يمكنك أن تعرف حجم قضيب الذكر عن طريق حجم حذاؤه“: يعتقد الكثير أنهم قادرين على معرفة حجم القضيب عبر مؤشرات أخرى ولكن هذا غير صحيح تمامًا فقد وجدت بعض الدراسات أنّ بعض الأمور يمكنها التنبؤ بذلك إلا أنها تبقى غير أكيدة بشكل قطعي.

6- ”يمكنك الوصول للرعشة فقط من خلال الجنس مع الإيلاج“: قد لا يكون هذا صحيحًا بالنسبة للنساء فبدون تحفيز البظر لن تصل معظم النساء للنشوة، وبهذا تعتمد الوضعية المتبعة خلال العملية الجنسية على زيادة احتمال الوصول للنشوة عبر تحفيز البظر والمنطقةG.
7- ”التظاهر بالوصول للنشوة أمر عادي“: يحتاج الشريكين إلى إرشاد بعضهم البعض حول ما يجب القيام به للوصول إلى النشوة أو حتى يكون الجنس ممتعًا أمّا تزييف المتعة فهو أمر مرهق وغير الصحي للطرفين.
8- ”الجنس في الواقع يبدو مشابهًا لما يظهر في التلفاز“: حسنًا إنه ليس كذلك فالجنس في الواقع قد يكون فوضوي وصاخب ويترافق بروائح كما قد يكون محرجًا في بعض الأوقات.
9- ”الواقي يضر المتعة خلال الجنس“: استخدام الواقي ضروري للراحة والاسترخاء خلال الممارسة الجنسية فهو يقي من الحمل ومن الأمراض المنتقلة بالجنس، وفي حال وجود خلل في الإحساس فقد تكون المشكلة في الترطيب ويمكن استخدام مواد مزلقة لحلها أو من يجد الواقي غير مريح فقد يكون السبب في أن القياس المختار خاطئ.
10- ” يجب أن يستمر الجنس لساعات“: هذا غير صحيح فالعلاقة جيدة تتطلب وقت بقدر ما يرغب الشريكين ومع ذلك يعتقد الكثير من الأشخاص أن الجماع الجيد يجب أن يستمر لساعات والعديد من الشركاء يجدون الرضا الجنسي عبر جماع يستمر لنحو 3-13 دقيقة تقريبًا، وفي جميع الأحوال تعتمد مدة اللقاء الجنسي على العديد من المتغيرات كالشخص والمكان والوقت والسبب.


المصدر

دانيا الدخيل

دانيا الدخيل

مهتمة بآخر مستجدات العلوم المختلفة واﻷخبار المتنوعة وأحاول المساعدة في نشرها.

الاطلاع على جميع المقالات