الأكثر قراءة مؤخرا

الثقوب السوداء : هل هي ممرّ إلى كون آخر ؟


“الثقوب السوداء ممرٌّ إلى كون آخر” حسب ستيفن هاوكينغ. نظرية جديدة تقدم الحل لمعضلة حيرت الفيزيائيين لعقود!
حسب نظرية جديدة طرحها ستيفن هاوكينغ في مؤتمر في ستوكهولم فإنه يمكن للبشر أن يهربوا من الثقوب السوداء، بدلاً من أن يعلقوا بها. إلا أن هؤلاء المسافرين قد يكونوا غير محظوظين ولا يتمكنوا من العودة إلى كونهم هذا، لكنهم سيمتلكون القدرة على الذهاب إلى مكان آخر. الثقوب السوداء ليست بالسواد الذي يتخيله الناس، ويمكن أن تكون طريقاّ للعبور إلى كون مواز.

يقول هاوكينغ : ” وجود تواريخ موازية مع ثقوب سوداء يقترح أن يكون هذا الشيء ممكناً. سيحتاج الثقب إلى أن يكون واسعاً وإذا كان يدور فمن المحتمل أن يملك معبراً لكون آخر، لكن لا يمكنك العودة إلى كوننا هذا، لهذا وبالرغم من حبي للطيران الفضائي إلا أنني لن أجرب ذلك”.

اقتراح هاوكينغ هذا هو محاولة للإجابة عن مشكلة عذبت الفيزيائيين، هي عمّا يحدث للأشياء التي تذهب بعد الأفق الأخير حيث حتى الضوء لا يمكنه العودة. يظن العلماء أن المعلومات عن هذه الأشياء يجب أن تكون محفوظة حتى لو تم ابتلاعها. وهذه هي المعضلة التي حيّرتهم لعقود.

والآن يقترح هاوكينغ أن هذه المعلومات ستكون محفوظة على حدود الأفق أي على حد الثقب الأسود. مما يعني أنها لا تكمل طريقها إلى داخل الثقب الأسود، وبالتالي لا تحتاج إلى أن تخرج منه أيضاً. هذا سيعني أيضاً أن البشر لن يختفوا إذا دخلوا بثقب أسود. فإما سيبقون كصورة وهمية ثلاثية الأبعاد (hologram) أو سيخرجون إلى مكان آخر. اختتم هاوكينغ حديثه بقوله للحاضرين : ” إذا كنت تشعر أنك بثقب أسود لا تستسلم. فهناك طريق للخروج”.


 

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات