الأكثر قراءة مؤخرا

ما الفرق بين التلمود و التوراة ؟


قد يختلط الأمر على غير اليهود فيما يخص هاتين الكلمتين المهمتين من التاريخ اليهودي: التلمود والتوراة، وقد تبدوان متشابهتين بشكل غامض، أو قد تتفرعا من نفس المبدأ، لكنهما في الحقيقة غاية في الاختلاف.
التلمود هو أكثر المخطوطات أهمية في الديانة اليهودية التقليدية، والتلمود كلمة عبرية تعني «تعاليم»، وقد يشار إليها أحياناً إلى التعاليم الستة للمشنا، ويحتوي التلمود على تاريخ الديانة اليهودية بالإضافة إلى قوانينهم واعتقاداتهم، وهو الأداة الرئيسية لتعليم أخلاق هذه الديانة.

أما التوراة، من الجهة الأخرى، وهي كلمة عبرية تعني «تعليمات»، والتوراة تعرف بشكل واسع على أنها كتب موسى الخمس، وهنالك كلمة أخرى للتوراة وهي «أسفار موسى الخمسة -Pentateuch»، والمستعملة بشكل أكبر لدى بعض الأمم اليهودية، وتماماً كالتلمود، فإن التوراة هي مخطوطة دينية، وكلاهما يحتوي كتابات دينية تهم المجتمع اليهودي، يمكننا القول أن التوراة هي الإنجيل اليهودي بشكل أساسي لأنها تحتوي الوصايا ال 613، كما أن التوراة هي النص الكامل الذي يحتوي قوانين اليهود وتقاليدهم.

قد يقول البعض أن التوراة هي العهد القديم، أما بالنسبة لليهود، فإن مفهوم العهد القديم لا يستعمل بشكل متداول، لكنه في الحقيقة غير مألوف البتة، كما أنه لا يوجد بالنسبة إليهم شيء بعرف بالعهد الجديد في كتبهم المقدسة، فالكتب الجديدة التي يطلق عليها المسيحيين اسم العهد الجديد لا تعد جزءاً من مقدساتهم أو حتى نصوصهم، يجدر الذكر أن معظم الأشخاص من قراءتهم لتعريف كلمة التلمود والتوراة يجدون من الصعب تمييز بين هذين المفهومين، لكن مفتاح معرفة الفرق هو أن التوراة تصف بشكل رئيسي أول خمسة أسفار من الإنجيل العبري (سفر التكوين، سفر الخلاص، سفر اللاويين، سفر الأعداد، سفر التثنية)، ولتبسيط الأمر أكثر من ذلك، ما عليك إلا معرفة أن التوراة تضم كامل القوانين والتقاليد اليهودية، وحسب المعتقدات اليهودية، فإن موسى كان قد تلقى التوراة مكتوبة جنباً إلى جنب مع التعاليم التي ألقاها الرب إلى موسى شفوياً، وهذه النسخة الشفوية هي ما يسميها اليهود بالتلمود، لذا يصف التلمود التداوين الرئيسية ( التي دونها الحبر يهوذا).
لذا فإن التوراة الشفوية، أو التلمود، تفسر النصوص المكتوبة لتسهل على الأشخاص اتباع هذه التعاليم في حياتهم اليومية، إن نصوصهم المقدسة هي جزء رئيسي يوضح طريقتهم في الحياة، لذا فقد قاموا لاحقاً بجمع هذه التعاليم الشفوية وأسموها المشنا، وبمرور السنوات، أضيفت شروحات وتفاسير إلى المشنا والتي بدورها أسموها بالجمارا، ويجب أن نبين وجود نوعين من التلمود، الأول يسمى بالتلمود البابلي (الأكثر كمالاً وانتشاراً) وتلمود القدس. إن القانون اليهودي الذي يطبقه يهود العصر الحديث يعرف باسم التوراة، ويقول العديد من الأشخاص أن التوراة أكثر مرجعية للمجتمع اليهودي، بالرغم من أنهم لا يزالون يقتبسون بعضاً من تقاليدهم في اليهودية الحبرية من التلمود.

ملخص:
1. التلمود هو أكثر المخطوطات أهمية في الديانة اليهودية التقليدية.
2. التلمود هو أداة أساسية لتعلم أخلاقيات هذه الديانة.
3. التوراة تعرف بشكل كبير على أنها وصايا موسى الخمس.
4. التوراة هي السياق الكامل للقوانين والتقاليد اليهودية.
5. لا يوجد ما يسمى بالعهد الجديد لدى النصوص المقدسة لليهود.
6. تلقى موسى التوراة نصاً مكتوباً وتلقى بجانبها أيضاً نسخة شفوية.
7. القسم الشفوي هو ما يسميه اليهود بالتلمود.


 

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات