الأكثر قراءة مؤخرا

شعر مرتب و نظيف و جسم رياضي و نظيف و بشرة صحية و مشرقة، نعم، كلها نقاط هامة للرجل الصحي و الحيوي إلا أنه ثمة منطقة بعيدة عن الأضواء تسكنها خصيتي الرجل بالمشاركة مع أنواع عدة من الجراثيم و الفطريات و الخمائر. و غالباً ما تحظى هذه المنطقة باهتمام قليل أو غير كافٍ، و السبب هو قلة المعرفة و الجهل بخصوص التقنية الأمثل لإبقائها في ظروف جيدة و سليمة. فيما يلي سيكشف لنا طبيب الجلدية جيمس كولير الطرق الأفضل و الأسهل للعناية بالخصيتين.

على الرجل ارتداء الملابس الداخلية الصحيحة. من الواضح أن القطن هي المادة الأفضل للسراويل التحتية إلا أن القطن قد يفاقم مشكلة التعرق المستمر إذا كنتم تعانون منها. و المادة الأكثر ملاءمة للتعرق و منع تكاثر الميكروبات هي الألياف الدقيقة المعروفة بالمايكروفايبر-Microfiber- فهي تسمح بمرور التهوية بشكل ممتاز و تمنع الرطوبة فتعكر البيئة المناسبة للبكتيريا.

ابدأ يومك باستخدام البودرة. قم باستخدام البودرة التي تمتص الرطوبة و تمنع الروائح و نمو الفطريات و الجراثيم و الحكة. و هنا يمكنك أن تختار البودرة التي تحوي التالك أو النوع الذي يحوي نشاء الذرة. و يؤكد الطبيب كوليير أن الأنواع التي تعتمد في تركيبتها على مادة التالك تتمتع بفعالية أفضل و ديمومة أطول لمقاومة العرق.

تأكد من توافر كريم مضاد للفطريات في منزلك. يقول الدكتور كولير ” تنمو الفطريات و الخمائر في المنطقة الرطبة قليلة التهوية ” فعند تواجد الفطريات لديك يجب أن تستخدم هذا الكريم مرتين يوميا لمدة أسبوع أو أسبوعين حتى تزول المشكلة و الروائح الكريهة.

لا تجلس أو تتجول لفترة طويلة و أنت متعرق، بل قم بالاستحمام فورا و خصوصاً بعد التمارين الرياضية، فبعض الشبان يفضلون التسكع قليلاً أو إنهاء عدة مهام قبل الاستحمام و هذا خطأ لأنه يجب ألا نمنح الجراثيم وقتاً كافياً لتتكاثر و تنتقل من مكان إلى آخر في جسدنا.

قم بغسل الخصيتين بصابون مرطب و لا تستخدم فراشي الحمام أو ليفة الحمام لأنها قد تهيج الجلد و تسبب الحكة و الإزعاج، و تذكر أن الجلد المحيط بالخصيتين رقيق و حساس. و بهذه الطريقة الآمنة ستضمن نظافة بدون أي حكة .

ابق الشعر المحيط بالخصيتين قصيراً قليلاً، يقول الدكتور كولير: «يمكن للشعر أن يحبس الروائح و الجراثيم إلا أنه يقلل الاحتكاك فيجب ألا تقوم بإزالته بالكامل و إنما تجعل طوله بين السنتيمتر و الإنش فقط.»

المصدر