الآلاف من اللغات في هذا العالم ولكن كلمة “ماما” تبدو متشابهة في معظمها. والغريب أن الأطفال هم من اختاروا هذه الكلمة. ونظراً لصوت البشر وخصائص الكلام، فإن نطق حرفي الميم والألف سهل للغاية. لذلك ينطق الأطفال كلمة “ماما” أولاً.

جمعنا لكم في هذا المقال مجموعة حقائق أخرى عن الأطفال، تبرهن لك أنهم يمتلكون قوى جميلة وغريبة، ويقومون بتصرفات لا يستطيع البالغون القيام بها.

1. لماذا لا نتذكر كل شيء من طفولتنا المبكرة؟

© Depositphotos © Depositphotos

إن فقدان الذاكرة عند الأطفال هو ظاهرة لا نستطيع بسببها تذكر الأحداث التي مررنا بها في السنوات الأولى من حياتنا. لا يعرف العلماء سبب ذلك، لكن تظهر إحدى الدراسات أن عملية إنتاج خلايا الدماغ الجديدة عند الأطفال تكون أسرع من البالغين، لذا تحلّ هذه الخلايا الجديدة محل الخلايا القديمة التي تخزن ذكرياتنا المبكرة.

2. كيف يرى الأطفال حديثو الولادة العالم؟

© Depositphotos

يرى الأطفال حديثو الولادة العالم باللون الأسود والأبيض والرمادي. ولا يستطيعون رؤية أشياء أبعد من مسافة 30 سنتمتراً. حيث تصبح الأشياء، والتي تبعد أكثر من 30 سم، باهتة جداً.
يميز الأطفال الوجوه التي تبعد 25 سم بشكل ممتاز (وهي المسافة التقريبية بين الطفل وأمه أثناء الرضاعة الطبيعية). ويعود السبب في ذلك إلى كون الرؤية الثنائية في طور التطور –وهي القدرة على مزج صورتين قادمتين من العينين في الدماغ.

3. يمكن للأطفال البقاء في أجساد أمهاتهم إلى الأبد

يمكن للأطفال العيش في “أدمغة” أمهاتهم حرفياً. حيث درس العلماء أدمغة 59 امرأة توفوا بين سن 32 و101، ووجدوا أن لدى 37 منهن آثارٌ لكروموسوم Y الذكوري الذي لا يظهر إلا أثناء الحمل. حيث تتشارك خلايا الجنين مع الأم.

وتسمى هذه الظاهرة المثيرة للاهتمام بـ Microchimerism، حيث تدخل خلايا الجنين إلى جسد الأم وتخلق نسخاً منها وتبقى هناك لسنوات. إن أكبر امرأة حاملة لكروموسوم Y توفت في الـ 94 من العمر.

4. يمكن للطفل أن يشفي قلب أمه

© Depositphotos

ساعدتنا دراسة على الفئران في اكتشاف أمر بالغ الأهمية: فالخلايا الجذعية للأجنة قادرة على استعادة قلب الأم المتضرر بعد نوبة قلبية. حيث تعتقد (هينا تشودري) والتي أجرت البحث، أن الجنين يشفي جسد أمه لزيادة فرص بقائه على قيد الحياة.
لم يثبت العلم بعد امتلاك البشر لهذه القدرة. ولكن الجنين يشارك خلاياه مع أمه، لذا من المحتمل أن تكون هذه النظرية صحيحة.

5. لماذا يضع الأطفال أي شيء في أفواههم؟

لا يمكن للأطفال اكتشاف العالم بأصابعهم في الأشهر الـ 7 الأولى من عمرهم. فلا تتطور مهاراتهم الحركية الدقيقة بالشكل الكافي لتفحص الأجسام ولمسها. لكنهم يستخدمون شفاههم ولسانهم بشكل مثالي. لذلك يستخدمون فمهم لاستكشاف محيطهم.

6. لماذا ينام الأطفال كثيراً؟

تستخدم أدمغة الأطفال أكثر من 50% من الجلوكوز من الأطعمة المستهلكة، بينما تستخدم أدمغة البالغين 20% من الجلوكوز فقط. وبرأي العلماء، فالجلوكوز هو السبب في حاجة الأطفال إلى الكثير من النوم، حيث يتم امتصاص الجلوكوز بشكل أسرع وأفضل.

7. لماذا يأكل الأطفال كثيراً؟

© Depositphotos

إن معدة الطفل حديث الولادة صغيرة بحجم حبة البندق، لذا يحتاج الطفل إلى تناول الطعام مراتٍ عديدة في اليوم، ولا تملك المعدة مكاناً واسعاً للحصول على حصص أكبر من الطعام.

لكن هذا العضو ينمو بسرعة، حيث يصبح حجمه مماثلاً لحجم البيضة خلال أسبوعين فقط.

المصدر