الأكثر قراءة مؤخرا

يخفض العديد من المتاجر أسعار بضاعتهم، ويغيرون من بطاقة السعر لتنتهي ب0.99 خلال العطل، فاعتاد المتسوقون مشاهدة هذا الرقم، غير أنهم لم يدركوا أن هذا التكتيك مؤثر جدًا.
وبحسب لي هيبيت، الأستاذ المشارك في التسويق في جامعة فريد هاردمان في هندرسون، ربما يبدو الأمر سخيفًا أن يتم تسعير البضائع أقل بسنتٍ واحدٍ من الدولار، خصوصًا أن الضرائب ستجعل التكلفة الإجمالية أكثر من دولارْ على أية حال، ولا يمكن للمؤرخين أن يحددوا من أسس هذه الخدعة، ولكن يمكن لخبراء سلوكيات المتسهلك أن يفسروا لماذا تساعد هذه الخدعة في بيع المزيد من البضائع.

وأضاف هيبيت بأن إنهاء سعرٍ ب0.99 مبنيٌ على نظرية قراءتنا للأرقام من اليسار إلى اليمين، وترك أول خانةٍ من السعر انطباعًا لدينا، لذلك يفضل المتسوقون شراء منتجٍ بسعر ال4.99$، على منتجٍ مماثل بسعر ال5$، لأن المنتج الذي يبدأ سعره ب4 يبدو صفقةً أفضل من الذي يبدأ ب5، كما صرح هيبيت لمجلة Life’s Little” Mysteries” قائلًا «نحن نميل لبذل جهدٍ أقل على اتخاذ القرارات حول المنتجات، خصوصًا تلك المنتجات منخفضة السعر، لذلك قد لا نهتم أو نفكر في الرقم الذي يلي مبلغ الدولار.»

بالإضافة إلى أنه وبحسب مقالة ” Mind Your Pricing Cues ” التي نُشرت في عدد شهر سبتمر من مجلة ” the Harvard Business Review ” لعام 2003، فإن ال0.99 وحدها تجعل المنتج يبدو وكأن سعره خضع للتخفيض، فأصبح وعي المستهلك المتعلق بالسعر متكيفًا على تصديق أن الشخص يحصل على صفقةٍ جيدةٍ بشرائه لمنتج ينتهي سعره ب0.99، حتى وإن كان التخفيض في السعر قليل جدًا.

كما كتب إريك أندرسون، بروفيسور التسويق في كلية كيلوغ للإدارة التابعة لجامعة نورث ويسترن، ودنكان سيمستر، بروفسور علم الإدارة في كلية سلون للإدارة التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مقالهم «يحتفظ بعض تجار التجزئة بالأسعار التي تنتهي برقم 9 للمنتجات التي يجرون عليها تخفيضًا، ويبدو هذا الأمر شائعًا عند مقارنة الأسعار في المتاجر الكبرى، خصوصًا بالنسبة للملابس.»
وعادةً ما يسَعر كل من متجري الملابس “J.Crew”، و”Ralph Lauren” ، بضائعهم العادية بمبالغ كاملة بالدولار، بينما ينهون أسعار بضائعهم مخفضة السعر ب0.99، إذ يتجنب هؤلاء الباعة إنهاء أسعار بضائعهم العادية ب0.99، كي لا يربط زبائنهم بين المنتج أو البضاعة تلك والصفقات الزهيدة، وعلى النقيض من ذلك فإن المتاجر التي تريد الترويج بأنها تبيع بضائع بأقل من سعرها، ستستفيد من ذلك وتنهي أسعار جميع بضائعها ب0.99.


المصدر

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة

قصي أبوشامة
مهندس مدني من الأردن، أسعى إلى زيادة الوعي في التقدم المعرفي والمنهج العلمي وتعزيز بنية الفرد العربي ثقافياً وإنسانياً

الاطلاع على جميع المقالات