الأكثر قراءة مؤخرا

أكثر الأفلام رعبا لعام 2016


بما أننا نقترب من نهاية عام 2016 فقد حان الوقت لننظر إلى الوراء ونقيم.
وكمعجب نهم بأفلام الرعب، فإن واحدا من أكثر الأجزاء إثارة في كل سنة جديدة هو لائحة أفلام الرعب المنتظرة (بعضها قد تم الإعلان عنها في هذا الخريف). وكما تعرفون جيدا، فليست كل أفلام الرعب متساوية. بالواقع، فإن أفلام الرعب الجيدة قليلة و تفصلها فترات زمنية طويلة. ولمساعدتكم في تضييق قائمتكم الدائمة النمو, فقد اخترنا لكم بعض العناوين من هذه السنة والتي سوف تثير رعبكم حقا:

Hush

11

قادما إلينا بفضل شبكة NETFLIX، فإن فيلم HUCH أخذ الحبكة الدرامية المعتادة لأفلام الرعب – مثل حبكة فيلم Cabin in the woods- وقلبها رأسا على عقب. فليست الغابة المظلمة من تبق المشاهدين على أهبة الاستعداد، بل لأن البطلة خرساء وصماء. حين تكون بمواجهة القاتل المجنون، يقودنا ذلك إلى قصة من التوتر المروع ، صمت لا يطاق، وبعض الأحداث الغير متوقعة.

The witch

12

يعرض هذا الفيلم قصة مستمدة من الحكايات الشعبية القديمة التي تعرض قدرا كبيرا من الخرافات والجنون. الشيء الرائع والمقلق في هذا الفيلم هو كونه يبعث على الاضطراب. أحداث الفيلم – حتى نهايته المروعة – تحث على الشعور بأن جميع أفراد العائلة قد يقودون أنفسهم للجنون بسبب شكوكهم ومخاوفهم. وعلى الرغم من ذلك، فالشيطان موجود وراء كل شك ومرعب حقا.

Blair witch

13

في هذه السنة، تتمة فيلمthe Blair witch project الذي صدر 1990 جاء باسم The woods. طبعا فالفيلم الأصلي يحتفظ بمكانته ضمن أشهر أفلام الرعب. ولكن نستطيع أن نتجرأ ونقول أن هذا الفيلم لم يكون وفيا للفيلم الذي سبقه وحسب، بل طوره أيضا. لقد أضافت نسخة2016 المزيد من الرعب، الارتباك والكثير إلى أسطورة ساحرة بلير.

10 Cloverfield Lane

14

في جوهره، هذا الفيلم الذي يجعل قلبك يخفق بشدة ليس بفيلم رعب: فهو مزيج من الخيال العلمي والإثارة. على أي حال يمكننا أن نأخذ بعين الاعتبار أن العديد من جوانب هذا الفيلم تضعه في خانة أفلام الرعب. فبعض مشاهده المرعبة ستبقيك مرارا متأهبا، وطبيعة تجربة انحباس ميشيل (ماري اليزابيث وينستيد ) كافية لأن تسبب لك القشعريرة. ذلك دون أن نبدأ الحديث عن شخصية جون غودمان.

Don’t Breathe

15

هذا الفيلم يتباهى بعرضه لسبع حبكات مختلفة خلال دقائقه الثمانية والثمانين والتي ستتسبب لك بالإثارة المطلقة. بالإضافة إلى أنه متماسك، جيد من حيث ترتيب الأحداث، مرعب تماما، ويعرض مقدمة حديثة ومبتكرة تماما بالنسبة لهذا النوع من الأفلام المشبع بالنمطية.

The Conjuring 2

16

كجزء آخر من السلسلة لعام 2016، يركز الفيلم على تورط إد ولورين وارين (باتريك ويلسون و فيرا فارميجا) بالقصة الحقيقية لمطاردة الأرواح في إنفيلد. علينا أن نقول أن هذا الجزء حقا تتمة للفيلم الأصلي، فهو يخلق نفس الشعور الذي يخلقه الجزء الأول، كما أن الرعب فيه يبلغ مستويات جديدة. وبالإضافة إلى أنه يأتي على ذكر أميتيفيل، إحدى القصص الخارقة للطبيعة الواسعة الانتشار، وبذلك يحقق الفيلم جميع التوقعات المطلوبة منه.

They Look Like People

17

أحد أعمال NETFLIX مجددا. يعرض هذا الفيلم قصة بسيطة ولكن بمقدمة مقلقة: هنالك مخلوقات تسيطر على العالم، وتسيطر تدريجيا على العرق البشري. الجزء الأسوأ هو أنها تشبه الإنسان تماما. ولكن هنالك فكرة، فمن الصعب أن تعرف هل هي نهاية العالم وهي تحدث الآن، أم أن هذه الأحداث هي مخيلة الشخصية الرئيسية.

The Boy

18

يعوض عنصر المفاجأة في هذا الفيلم بعشرة أضعاف ما ينقص حبكته من ذكاء أو تميز. معظم الفيلم عبارة عن قفزات مخيفة، لحظات تشنج تدعمها الموسيقى الباعثة على التوتر. حالما تصل إلى ذروة الفيلم في نهايته، تلاحظ عندها تفرد الفيلم و مدى قدرته على بث الرعب.


المصدر