أشهر وأجمل أقوال دان براون (الاسم: دان براون. الميلاد: 22 حزيران، 1964م. العمر (54 عاماً)).

هو مؤلّف أمريكيّ لقصص الخيال والإثارة الممزوجة بطابع علميّ وفلسفيّ حديث، بأسلوب مشوّق؛ مما مكّنه من تحقيق أفضل المبيعات. حقّقت روايات براون رواجاً كبيراً بين الأجيال الشابّة في أمريكا وأوروبا. كما نعلم جميعاً، تعد رواية شيفرة دافنشي من أشهر روايات دان براون وأكثرها مبيعاً؛ كما تم تصوير أكثر من رواية لدان براون كأفلام سينمائية من بطولة النجم الشهير توم هانكس.

من أشهر أقواله وكتاباته:

“إن العيش من دون إدراك معنى العالم، هو أشبه بالتجول في مكتبة عظيمة من دون لمس الكتب.”

“الحقيقة قوية. وإن كنا ننجذب كلنا نحو افكار متشابهة، قد يرجع ذلك إلى كون تلك الأفكار صحيحة، مكتوبة في أعماقنا. وحين نسمع الحقيقة -وإن لم نفهمها- فإننا نشعر أنها تتردد في داخلنا، تتذبذب مع حكمتنا اللاواعية. ربما كنا لا نتعلم الحقيقة بل نستعيدها، نتذكرها، ندركها من جديد لأنها موجودة أساساً فينا.”

“بيتر، الكتاب المقدس والأسرار القديمة هما شيئان متناقضان تماما. الأسرار تبين وجود كائن ممجد بداخلك، الإنسان هو كائن ممجد، ولكن الكتاب المقدس يظهر لنا أن الله موجود فوقنا وأن الإنسان ليس سوى خاطئ عديم القوة.”

“المعرفة أداة، وكغيرها من الأدوات فإن تأثيرها يكمن بين يدي المستخدم.”

“الجسد البشري مذهل، إن حرمته من إحدى حواسه تقوم الحواس الأخرى على الفور بملء الفراغ.”

“أحلك الأماكن في الجحيم، هي لأولئك الذين يحافظون على حيادهم في الأزمات الأخلاقية.”

“إنّ مجرد كون العقل البشري لا يستطيع تخيل حدوث شيء… لا يعني أن ذلك لن يحدث.”

“كم أتوق إلى مزيد من الوقت، لكن الوقت هو السلعة الوحيدة التي لا يمكنني شراؤها حتى بثروتي الفاحشة.”

“إن الوحي الإلهي يعني أحياناً وبكل بساطة أن نضبط أذهاننا على نحو يخوّلنا سماع ماتعرفه قلوبنا مسبقاً.”

“الحب ليس عاطفة محدودة؛ نحن لا نملك منه مقداراً محدّداً. قلوبنا تولّد الحب كلّما احتجنا إليه.”

“إننا نخاف مما نجهله.”

“نحن الجنس البشري كناية عن نوع أحيائي مقسَّم ومسعور وشديد الإهتياج، نوع أحيائي في طريقه نحو الزوال..”

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات

اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *