الأكثر قراءة مؤخرا

أفضل عشرة كتب في التاريخ

1- آنا كارنينا: للكاتب ليو تولستوي (1877), يقدم تولستوي لنا تحفة فنية من الحب التراجيدي.فعلاقة حب غير شرعية تربط بين آنا والكونت فرونسكي الأمر الذي قادهم في طريق مدمر منذ أول لقاء مثير لهم وحتى نفي آنا من المجتمع و انتشار صيتها . الأمر يجعل روايته هذه مرضية للقراء, إضافة إلى قيام تولستوي بالموازنة ما بين سرد شغف آنا و مابين سرد ما يشبه السيرة الذاتية العائلية والروحية لليفين. ليفين الذي التزم في حياته بقيم إنسانية بسيطة مثل زواجه من كاتي, إيمانه بالله, وقيامه بالزراعة. حيث يسحرنا تولتسوي بخطيئة آنا, ومن ثم ينتقل إلى تلقيننا الفضائل التي يملكها ليفين.

2- مدام بوفاري: للكاتب غوستاف فلوبرت(1857), فمن بين روايات القرن التاسع عشر حول العلاقات العاطفية فإن رواية مدام بوفاري هي الوحيدة التي تقدم بطلة كرهت صراحة من قبل المؤلف . فلوبرت كافح لخمس سنوات من أجل إكمال لوحته الدقيقة للعلاقات العاطفية خارج إطار الزواج في المناطق الفرنسية, و اشتكى إلى مالا نهاية حول افتقار شخصيته الرئيسية للحب. ولكنه في النهاية وصل إلى سلام معها حيث يقول … والرواية هي نموذج للأسلوب الرائع و التشخيص المثالي وهي توصية لنا حول أن الرغبة بحياة أفضل ترفعنا وتحطمنا أيضاً.

3- الحرب والسلام: للكاتب ليو تولستوي(1869), مارك توين قال عن هذه التحفة أن تولستوي يهمل وبكل لا مبالاة أن يجعلها تشمل سباقاً للقوارب. فكل شيء آخر موجود ضمن هذه الرواية الملحمية التي تدور أحداثها حول غزو نابوليون لروسيا في عام 1812, وتولستوي يظهر براعته في رسم مشاهد بانورامية للمعارك كما هي في وصفه الشعور الفردي لمئات الشخصيات من جميع طبقات المجتمع, ولكن وصفه للأمير أندريه وناتشا وبيير الذين يعنون من الحب وفي العثور على طريقة جيدة للحياة هي من جعل روايته هذه مرغوبة.

4- غاتسبي العظيم: الكاتب ف سكوت فيتزجيرالد(1925),ربما تكون أفضل رواية وصفت البحث عن الحلم الأمريكي على الإطلاق. هذه الرواية المتألقة عن عصر الجاز ترسم لوحة لا تنسى عن تلك الأيام,البيع السري للجن, الإهمال, والثراء الباذخ. جي غاتسبي المليونير الذي صنع نفسه بنفسه يقرر استعادة قلب الفتاة التي كان يحبها وخسرها فيما مضى, حيث يظهر كرمز للشوق والرومانسية. والراوي في هذه الرواية نيك كارواي ينير ببراعة على الحرب العالمية السابقة التي انتهت إلى البراءة الأمريكية.

5- لوليتا: الكاتب فلاديمير نابوكوف(1955), لوليتا أنارت حياتي , النار المكونة من حقوقي, ذنوبي, وروحي.
هكذا يبدأ الكاتب الروسي رائعته الفاضحة التي تدور حول همبرت همبرت وهو رجل في متوسط العمر يقع وبجنون في حب دولوريز هاز البالغة من العمر اثنا عشر ربيعاً. لذلك يتزوج والدة الفتاة وعندما توفيت أصبح والد لوليتا.ويصف نابوكوف الحب,الطاقة,والهوس الجريء بلغة جريئة مضحكة.

6- ميدل مارش: الكاتب جورج إليت(1871-1872), دوروثي بروك هي شابة جميلة مثالية تقودها رغبتها بتغيير العالم إلى الزواج من المتحذلق السطحي كاسابون. هذا الخطأ يدفعها للسير في طرق ملتوية ومؤلمة بحثاً عن السعادة. هذه الرواية تكشف ضغط المجتمع على المرأة وتدهور الحياة في الريف, ويبرع إليوت في تحليل اللحظات التي تواكب الأزمات الأخلاقية بحيث يجعلنا نشعر بحزن وإصرار الشخصيات.

7- مغامرات هاكلبري فين: الكاتب مارك توين(1884), يقول همنغواي حول هذه الرواية أن جميع الأدب الأمريكي المعاصر يأتي منها. ولكن يمكن قراءتها ببساطة على أنها قصة مغامرة تجمع اثنين من الأصدقاء وتمنعها من الراحة. الوغد المسيء لأبويه هالك والعبد الفار جيم هربا من العدالة ومن قوانين المجتمع على متن قارب في الميسيسيبي. و هي نموذج ساخر يستخدم فيه توين شخصية هالك السطحية والبسيطة من أجل الهجوم بشكل عنيف على شرور التعصب الديني والعرقي والجشع الرأسمالي. وقرار هالك الكبير بتنوير المنطقة قبل البقية بدلاً من استخدام معايير الحضارة يعكس النزعة الفردية الأمريكية وعدم الانسجام منذ دانيال بون وحتى إيزي رايدر.

8- هاملت: الكاتب ويلم شكسبير(1600), وهي أعظم مسرحية كتبت على الإطلاق. حيث تروي قصة الأمير المتشائم المملوء برغبة الانتقام لمقتل والده على يد عمه الذي تزوج فيما بعد والدته وأصبح ملك الدنمارك. ومن خلال حديث هاملت عن ملابسات الجريمة واغتصاب أمه إلى شبح أبيه, يغرق هاملت بتفكير عميق ورائع حول مشكلات الوجود التي أدت إلى تأخير انتقامه على حساب أرواح بريئة. وعندما يتصرف أخيراً بحزم يأخذ معه كل الشخصيات الكبرى الباقية للدخول في دوامة من العنف لا مثيل لها في مسرح شكسبير.

9- روايات انطون تشيخوف(1860-1904): تشيخوف نجل العبدة الروسية التي تحررت أصبح طبيباً وغالباً ما كان يعالج المرضى دون أتعاب وهو مخترع القصة القصيرة الحديثة. ونموذج رواياته كان ينتهي بالعادة
بشكل مفرط بنهايات خادعة, حيث قام تشيخوف بتحريرها لتعكس الحاجات الأمور الملحة والجادة في الحياة العادية للناس في الأزمات من خلال دمج كتابته مع الخيل والوصف الدقيق.

10- موبي ديك: الكاتب هرمان ميلفيل(1851), هذه الملحمة الضخمة من الهوس والغرور والانتقام في البحر يمكن قراءتها باعتبارها المثال الأكثر إيلاماً, وهي قصة مغامرة تجتاحك أو وقائع نصف علمية عن صناعة صيد الحيتان. ولكن الكاتب يكافئ قارئه مع بعض الشخصيات الخيالية التي لا تنسى, كالكاتبن المجنون آهاب إلى الحوت الأبيض الذي أصابه بالشلل.


أمين السيد

 

 

أمين السيد

أمين السيد

مؤمن بالعلم كحل وحيد لإنقاذ البشرية جمعاء, مؤمن بالفضول العلمي الذي هو محرك التاريخ والتطور .

الاطلاع على جميع المقالات