الأكثر قراءة مؤخرا

جميعنا نتشارك مع أفراد عائلتنا وأصدقائنا العديد من الأشياء، وقد نعيرهم أونستعير منهم حتى الأغراض الشخصية كالملابس الجوارب سماعات الهاتف المحمول وغيرها، لكن هل فكرنا يوما إن كان لهذا التصرف أثر سلبي على صحتنا! هل تشارك الأغراض الشخصية أمر صحي! حذّر الأطباء والمختصون من هذا التصرف ففي كثير من الحالات مشاركة الأغراض الشخصية له عواقب صحية خطيرة، وحددو أخطر الأشياء التي لا يجب أبدا

مشاركتها مع أحد كي لانقع في كوارث صحية، وهذه الأشياء هي: 1- مزيلات التعرق: يوجد على الجلد تحت الإبط مئات البكتريا والتي تسبب رائحة العرق الكريهة هناك، وبعض أنواع مزيلات التعرق تستخدم من خلال احتكاك سطحها مع الجلد، بالتالي ستعلق عليها البكتريا وتنتقل لغيرنا بحال استخدمها.

2- سماعات الأذن: لا يجب ولأي سبب كان أن تعير سماعات الأذن الخاصة بك لشخص أخر، فلكلٍّ منّا تركيبة خاصة من الشمع والبكتريا تحمي أذنه تماما كما الميكروفلورا الموجودة بالفم، والسماعات تلتقط هذه االبكتريا وتنقلها لغيرك بحال استخدمها فقد تسبب التهاب إذن مثلا. لذا تعامل مع سماعاتك كأنها فرشاة أسنانك.

3- مشط الشعر: ممنوع تشارك أي شيئ يحتك بفروة الرأس كمشط الشعر والمشابك وغيرها من أدوات تسريح الشعر فطالما أنها تحتك بفروة الرأس فهي تنقل الفطريات التي قد تسبب مشاكل فروة الرأس مثل القوباء الحلقية اسمها العلمي Ringworm وهي إصابة فطرية معدية عندما تصيب فروة الرأس تعطي منظرمشوَّه فهي تخلق بقعة صلعاء بموضع الإصابة. من الإصابات المعدية كذلك نذكر القراع الإنغليزي القشري وهو من أخطر الإصابات التي قد تصيب فروة الرأس لأن مايفسده لايصطلح بشكل طبيعي!.

4- الخفّ المنزلي: قد يكون هذا أخر مقتنياتك التي قد تقلق بخصوص مشاركتها مع الغير، لكن يجب أن تضيفها لما سبق وكذلك عاملها معاملة فرشاة الأسنان فهذه الأحذية المنزلية تنقل الفطور التي قد تصيب قدمك وربما لاتعلم أن بعض أنواع الإصابات الفطرية التي قد تصيب القدم تحتاج لعلاج طويل الأمد وتسبب تشوها في شكل الأظافر. لذا وبناء على ماتقدّم يتوجب علينا أن نتشدد على أغراضنا الخاصة وإن تسبب لنا ذلك بسخط الأصدقاء، فنحن بغنى عن المشاكل الصحيّة المترتبة على ذلك.

طاقم مجلة وسع صدرك

طاقم مجلة وسع صدرك

مجلة وسع صدرك الالكترونية جرعة يومية من الدهشة والفضول

الاطلاع على جميع المقالات