الأكثر قراءة مؤخرا

دوجر لاند Doggerland كانت قطعة من الارض ، هي الان تقع تحت البحر الجنوبي الشمالي الذي يربط بريطانيا العظمى بالبر الرئيسي لاوروبا اثناء و بعد اخر عصر جليدي. بعد ذلك غرقت تدريجيًا بالمياة منذ حوالي 6,200 – 6,500 سنة قبل الميلاد.

العلماء و الباحثين البريطانيين بدأوا مؤخرًا باستخدام تقنية رباعية الابعاد 4D ليكتشفوا الباقي من هذه الارض قبل ان تدمرها المياة منذ حوالي 7,000 سنة قبل الميلاد.

يعتقد المؤرخون بأن هذه الارض امتدت لاكثر من 100,000 ميلًا مربعًا ، و يعتقد المؤرخون ايضًا بأن هذه الارض غرقت في الفترة ما بين 18,000 و 5,500 سنة قبل الميلاد.

تم اكتشاف هذه المنطقة حديثًا منذ حوالي ثلاث سنوات من قبل الغواصين اثناء بحثهم لمصادر جديدة للبترول، ويعتقد بعض المؤرخون بأن الاف من الاشخاص عاشوا على هذه الارض قبل غرقها و انها كانت قلب اوروبا حينها.

حتى منتصف العصر الحديث ، بريطانيا كانت شبه جزيرة خارج اوروبا متصله بها عن طريق قبة ضخمة من الطبشور ، هذه القبة تقع بين منطقتي ويلد Wealdو ارتوس Artois.

اثناء عصر التجلد منذ حوالي 450,000 سنة حدث غطاء جليدي على البحر الشمالي ، و معه تكونت بحيرة جليدية Proglacial Lake ( و هي بحيرة تتكون عندما يتراجع الجليد عن مستواه ) و تدفق الماء الشديد في هذه البحيرة خلق قناه بين القبة، مما ادى الى تكون نهر يعتقد انه له احتماليه في عزل بريطانيا عن باقي القارة اثناء الفترات عندما كان مستوى البحر عاليًا، بالرغم من ذلك يختلف بعض العلماء بقولهم ان العزل التام حدث عندما تكونت بحيرة جليدة ثانية مما ادى الى تدفق شديد اخر و هو الذي عزل بريطانيا عن القارة ويعتقدون بأن هذا حدث ما بين 340,000 و240,000 سنة.

بفضل هذه التقنية الحديثة يُقام الان بحث على اثنين من الاودية للبحر الشمالي بواسطة السيد جافني Mr.Gaffney ، هذا المشروع ممول بواسطة منحة اروربية. و يتمنى السيد جافني و فريقه باستخدام تقنية الاستشعار عن بعد ليعيدوا هندسة مظهر الارض من بحيرات و انهار و تلال و سواحل.