الأكثر قراءة مؤخرا

الأشياء الخمسة عشر التي لا يفعلها الأشخاص أصحاب الثقة العالية


الأشخاص الذين يثقون بأنفسهم يثقون بقدرتهم على الإنجاز، إن لم تكن تثق بنفس، فمن الذي سوف يضع ثقته فيك؟ لتمتين ثقتك بنفسك، تستطيع التعرف على الأشياء التي لا يفعلها الأشخاص الواثقون بأنفسهم:
1- لا يصطنعون الأعذار: الأشخاص الواثقون بأنفسهم يتحملون مسؤولية أفكارهم وأعمالهم، مثلًا لا يلومون الزحام إن تأخروا على العمل، لا يتساهلون مع عيوبهم ونواقصهم بقول “لا وقت لدي للتغيير” أو “أنا لست جيدًا بما يكفي”، إنهم يخلقون الوقت لأنفسهم ويعالجون مشاكلهم.

2- لا يتجنبون القيام بالأمور الصعبة أو المخيفة: إنهم لا يسمحون للخوف بأن يتمكن منهم أو يسيطر عليهم، فهم يعرفون أن الأشياء التي نخافها أو نخاف فعلها هي ما نحتاجه تمامًا للتطور الذي نرغب في تحقيقه.

3- لا يعيشون في منطقة الراحة: فهذه هي المنطقة التي تموت فيها كل الأحلام، الشعور بعدم الراحة يدفع الشخص ليكون أفضل، فهذا ما يحقق النجاح.

4- لا يأجلون ما عليهم فعله: هم لا ينتظرون الوقت المناسب أو الظروف المواتية، يعرفون أن التأجيل هو مجرد خوف من التغيير، لذا فهم لا يعتمدون درات الفعل، بل يقومون بالفعل الآن فكل وقت مناسب.

5- لا تقلقهم أراء الأخرين: إنهم يهتمون بالأخرين، وبأن يكون لهم أثر إيجابي في العالم، لكن الآراء السلبية حولهم لا تستحوذ عليهم، يعرفون أن الأصدقاء الحقيقيين سيتقبلونهم كما هم، لذا لا يشغلون بالهم بالبقية.

6- لا يحكمون على الناس: الواثق من نفسه لا يحتاج لإهانة الأخرين أو الاشتراك في النميمة أو التقليل من شأن أحد أو مهاجمة من يحمل أفكارًا مختلفة، الواثق من نفسه لا يمتلك نظرة دونية تجاه الناس.

7- لا يسمحون لنقص الموارد أن يوقفهم: لا يركزون على ما ينقصهم ولا يعانون، بل يبحثون عن الحلول، يستغلون أصغر الأشياء فكل شيء ممكن مع الإبداع، لا يقبلون بالانسحاب.

8- لا يقومون بالمقارنات: فهم لا يودون التنافس مع الأخرين، يعلمون أن لكل شخص حياته الخاصة به والمقارنات فيما بينهم عبثية وعديمة الجدوى، الواثق يود أن ينافس نفسه ليصبح أفضل مما كان عليه البارحة.

9- لا يجدون متعًة في استرضاء الناس: من المستحيل أن يتفق كل الناس ويعجبوا ببعضهم، لذا هم لا يركزون على الأخرين، بل ينتقون أصدقائهم بعناية مهتمين بنوعيتهم لا بكميتهم.

10- لا يحتاجون إلى الاطمئنان الدائم: يعلمون أن الحياة ليست عادلة ولا تسير على أهوائنا، وليست كل الأحداث قابلًة للسيطرة عليها، لذا يكتفون بردة فعل إيجابية تدفعهم إلى الأمام تجاه ما لا يستطيعون تغييره.

11- لا يتجنبون حقائق الحياة المزعجة: فهم يعرفون أن كل مشكلة لا نعالجها تستمر بالنمو عبر الأيام لتتعاظم أكثر فأكثر، لذا يحاولون دائمًا معالجة المشاكل من جذورها قبل أن يصبح من الصعب السيطرة عليها.

12- لا يستسلمون أمام النكسات: الفشل جزء لا مفر منه في عملية النمو والتطور، لذا فهم يعاودون الوقوف في كل مرة يسقطون فيها، يحاولون معرفة ما قادهم للفشل، يعدلون مكمن المشكلة ويحاولون مرة أخرى.

13- لا ينتظرون الإذن من أحد كي يتصرفوا: إنهم يتصرفون دون تردد، يسألون أنفسهم كل يوم: إن لم أفعل أنا، فمن سيفعل؟

14- لا يحدون أنفسهم بشيء: فهم دائمًا لديهم خطة بديلة، يختبرون فاعلية كل النهج، ويحددون الاستراتيجية الأقل كلفًة في الوقت والجهد.

15- لا يقبلون كل شيء بشكل أعمى: فإن شاهدوا معلومة على الانترنت فهم يفكرون فيها ويتقصون الحقيقة، فليس كل شيء تحت بند “قال فلان” هو حقيقة لا مراء فيها، يحافظون على الشك بطريقة صحية، ويستغلون المعلومات الصحيحة في حياتهم ويستفيدون منها، مثلًا هذا المقال حل الثقة ممتع لكن فقط الواثقون بأنفسهم يستطيعون أن يقرروا ماذا تعني الثقة.

أليسار مصطفى العبيد

أليسار مصطفى العبيد

الاطلاع على جميع المقالات