الأكثر قراءة مؤخرا

ستتعرف في هذا المقال على أشياء عادية قد تحتاج لوصفة طبيب عند شرائها وذلك خضوعاً لقوانين الدولة أو الولاية أو المدينة:


1- الألعاب الجنسية:

كان شراء الألعاب الجنسية أمراً محظوراً في مدينة ساندي سبرينغر في الولايات المتحدة، حيث تم منع بيع أو شراء أي جهاز يقوم بتحفيز الأعضاء التناسلية البشرية، ولكنها سمحت باستخدام هذه الألعاب فقط للأغراض العلمية أو الطبية أو التشريعية أو القضائية، ولكن هذا القانون قد لاقى احتجاج كبير من قبل الشعب إلى أن تم رفع الحظر عن هذه الألعاب في شهر مترس 2017.

2- الواقي الذكري:

إن احتجت لواقي ذكري في مدينة إيالا الابانغ في الفلبين فإن عليك الحصول أولاً على وصفة طبية! إيالا الابانغ هي واحدة من أغلى المناطق في العاصمة الفلبينية مانيلا، كما أنها أيضاً ساحة معركة دينية بين الروم الكاثوليك المحافظين من جهة مع بعض المواطنين الليبراليين من جهة أخرى، وبما أغلب سكان الفلبين ينتمون للروم الكاثوليك فإن هذا يفسر سبب منع بيع الواقي الذكري بدون وصفة طبية وذلك لأن الكاثوليكية تمنع استخدام أي شكل من أشكال منع الحمل الصناعية.


3- مضغ العلكة:

كان مضغ العلكة أمراً محظوراً في سنغافورة منذ عام 1992، ولكن قد تم تخفيف هذ الحظر عام 2004 وذلك بسبب صفقة تجارية بين سنغافورة والولايات المتحدة لاستيراد العلك العلاجية “كعلك النيكوتين” ولكن إن أردت شراءها فلا بد من حصولك على وصفة طبية وتقديم بطاقة الهوية للصيدلاني، وإن حصل وخالف أحد الصيادلة هذا القانون فإنه يتم تحويله للسجن لمدة عامين بالإضافة لدفع غرامة قدرها 7,940 دولاراً.

4- السجائر الإلكترونية:

تعد السجائر الالكترونية من أكثر الاختراعات المثيرة للجدل، حيث أنه تم ترويجها كحل للإقلاع عن التدخين، ولكنها قد شكلت رغبة لدى العديد من الأشخاص بالتدخين وخاصةً بسبب نكهات الفواكه التي استهوت الأطفال أيضاً! لذلك اقترحت الصحة العامة في إنكلترا PHE”” وهي وزارة تابعة لوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في الولايات المتحدة بمنع بيع هذه السجائر بدون وجود وصفة طبية تثبت أن هذا الشخص هو شخص مدخن عازم على الإقلاع عن التدخين.


المصدر