الأكثر قراءة مؤخرا

خدم خلال الحرب العالمية الأولى 20 ألف كلب لدى الجيش البريطاني وحده، حيث كانوا يعملون في الصفوف الأمامية جنباً إلى جنب مع الجنود، تعرف على أكثر الكلاب شهرة التي شاركت في الحرب العالمية الأولى:

1- الرقيب ستابي:

وهو من أكثر الكلاب شهرة، تم تدريبه في فوج المشاة 102 في أميركا، وعندما حان وقت الحرب تم تهريبه على متن سفينة، شارك في العديد من المناوشات حتى أصيب في أبريل 1918، ومن أبرز إنجازاته هو تحذير الجنود بآثار هجوم غازي قادم مما سمح لهم بوضع الأقنعة قبل فوات الأوان، كما أنه قام بأسر جنديا ألمانياً بنفسه.

2- كلب توصيل السجائر “Mutt”:

وهو كلب فرنسي عمل لدى كتيبة المهندسين الأميركية 11، كانت مهمته هي توصيل السجائر للجنود خلال فترة الحرب، حيث كان كلباً محبوباً بين صفوف الجنود بسبب توصيله للسجائر على الرغم من تعرضه للإصابة مرتين للجنود وذلك لتهدئة أعصابهم.

3- الكلب المخلص الفرنسي توم:

وهو كلب فرنسي خدم لدى فريق الإسعاف الفرنسي حيث كان يقوم بإنقاذ الأرواح على الجبهات، ومن أكثر القصص المؤثرة والمشهورة والتي تبرز دوره البطولي هو إنقاذه لجندي فرنسي كان يعاني من شلل بسبب اصابته في رأسه، وقد منعته الرصاصة التي استقرت في فكه من الصراخ، وعلى الرغم من أنه كان يبدو ميتاً إلا أن توم قد شعر بأنه لا يزال على قيد الحياة، فسارع بحمل غطاء عسكري إلى حاملي النقالة لتنبيههم إلى وجود جندي مصاب.

4- الكلب راغس:

كان راغس كلباً شارداً في شوارع باريس إلى أن قام جنود أميركيون بإيوائه وإطعامه، حيث كان راغس يشعر للمرة الأولى بالاهتمام والتمتع بحياة مستقرة، ولكن عندما بدأت الحرب لم يقبل راغس ترك الجنود الاميركيون ورافقهم إلى أرض الحرب، كما قام راغس بتطوير نفسه حيث تعلم نقل الرسائل بالإضافة للعثور على الجرحى في ساحات المعركة.

5- الكلب الأول الذي يحصل على الصليب الحديدي الألماني “Tell”:

كان Tell جزءاً لا يتجزأ من الجيش الألماني على الجبهة الشرقية، حيث قام بتحذير الجنود بوجود كمين روسي أثناء تقدمهم نحو أراضي العدو، ومن خلال هذا التحذير تمكن كم إنقاذ حياة وحدة كاملة الأمر الذي جعله يستحق الحصول على الصليب الحديدي الألماني كنوع من التكريم.

المصدر