الأكثر قراءة مؤخرا

تفجر الإقبال على النوادي الرياضية بشكل لافت، فمن منا لا يرغب بتحسين شكله و زيادة لياقته. إلا أن الجانب المظلم للنوادي الرياضية يضج بالخرافات و المعلومات الخاطئة التي تستحوذ على شريحة كبيرة من مرتادي النوادي. فوقع الكثير من الناس ضحية في شباك الشائعات و الأقوال المغلوطة، و حرصاً على سلامتكم نقدم لكم أبرز الشائعات و الحقائق التي تدحضها.

تناول المزيد من الطعام للحصول على عضلات أفضل: و هذا قطعا غلط و الصواب أن الجسم يحتاج لما يكفيه و ليس لفائض من المواد الغذائية التي سترهق جهاز الهضم و تستنفذ طاقته على مدى النهار. و هنا يجب التنويه إلى أن الجسم خلال فترة التمرين يحتاج إلى عدد سعرات حرارية أكبر من تلك التي يحتاجها عادة، إلا أن أغلب الناس يفرط في تناول السعرات الحرارية، فينتقل من خانة المعقول إلى خانة التطرف في كمية السعرات، كما يجب الانتباه إلى نوعية هذه السعرات؛ أي ما مصادرها هل هي كربوهيدرات ؟ دهون؟ أو بروتينات و غيرها؟ كما للتوقيت دور هام أيضا فيجب علينا معرفة ماذا نتناول و متى .

الألم أمر طبيعي أثناء التمرين فلا داعي للقلق و تابع التمرين: كيف يكون من المنطق أن نتجاهل شعور الجسم بالألم أو التمزق أو حتى التشنج و نتابع التمرين و كأن شيئا لم يكن؟ الصواب هو أنه يجب علينا التوقف مباشرة عند الشعور بأي عارض مقلق و أخذ قسط من الراحة و من ثم معاودة التمرين أما في حال استمرار الألم فيتوجب زيارة الطبيب فقد تكون مصاباً بأمر ما و أنت لا تعلم.

قم بزيادة الأوزان لتحصل على عضلات أكبر: و هذا وحده غير كاف بل تحتاج للعناصر الغذائية الهامة لتنمو العضلة بشكل قوي و سليم و مشدود. فإن لم تهتم بغذائك قد تتمرن لفترة طويلة بأوزان متزايدة دون أن تصل إلى غايتك.

الامتناع عن التمرين سيستبدل العضل بدهون: و الحقيقة أن العضلات ستبدأ بالضمور و التهدل قليلا مما سيجعلك تظن بوجود الدهون. أما في الواقع لا توجد أي علاقة بين النسيج الشحمي و النسيج العضلي فكلاهما أمر مختلف عن الآخر و مستقل.

كلما زدت تكرار التمرين زاد حجم عضلاتك: و القانون هنا بسيط و سهل، للعضلات الكبيرة الصلبة يجب حمل أوزان أثقل و بعدد تكرارات أقل، و للنتائج المثلى قم بحمل أوزان تتراوح بين 60 إلى 80 في المائة من أقصى وزن يمكنك تحمله و بعدد تكرارات لا يتجاوز العشر مرات.

تمارين الأيروبيكس أكثر فاعلية في التنحيف من رفع الأوزان: و هذا غير دقيق لأن رفع الأوزان يرفع معدل الاستقلاب لديك على المدى الطويل فتصبح آلة لحرق السعرات الحرارية حتى و إن كنت في وضع الراحة. تذكروا دائما أن الاهتمام بصحتك هو تكامل بين التمرين السليم و النوم الكافي و الغذاء الملائم لك.