الأكثر قراءة مؤخرا

تعد الكلاب من أفضل أصدقاء الإنسان فهم مخلصون للغاية، ولكن في بعض الأحيان قد تنقلب الكلاب على أصحابها وتقوم بقتلها! بالطبع إنه أمر مروع لكنه يحدث بالواقع:


1- ليندا اوليفيا:

Photo credit: businessinsider.com

في عام 2013 عثرت ليندا البالغة من العمر 63 عاماً وزوجها على كلب مشرد، شعر الزوجان بالشفقة على الكلب وقاما باصطحابه معهم للمنزل، بعد بضعة أيام وجدت ليندا أن الكلب المشرد يهاجم كلبها الصغير في الفاء فسارعت لإنقاذه الأمر الذي دفع الكلب لمهاجمتها وإصابتها بجروح بالغة، قامت ليندا بالزحف للاتصال بزوجها ولكن للأسف عندما وصل زوجها وجدها ميتة، قامت الشرطة بتعقب الكلب لاحقاً وقتله.

2- ديلا ريلي:

Photo credit: miamiherald.com

في أغسطس عام 2018 تعرضت ديلا لنوية في منزلها في سينسياتي-أوهايو، هرع ابنها خارجاً لطلب المساعدة من الجيران وعاد هو والمسعفون لكنهم تفاجأوا بمشهد مخيف وهو قيام كلبها بمهاجمتها، لم يتمكن المسعفون من دخول المنزل لذلك لجأوا للاتصال بالشرطة وحين وصلت الشرطة قاموا بإطلاق النار على الكلب لكن إحدى الطلقات أصابت ديلا ببطنها، ولكن كشف تشريح الجثة أن ديلا كانت ميتة قبل وصول الشرطة.

3- فيليس ج. كارول:

Photo credit: theindychannel.com

تعرض فيليس البالغة من العمر 63 عاماً لهجوم عنيف من قبل كلابها في عام 2007، حيث كانت تقتني نوعين من الكلاب، الكلب الكبير كان ذكراً أما الصغير فكانت أنثى، كانت فيلس تقوم بإطعام كلابها عندما قام شرع الكلب الذكر بمهاجمتها وعضها من حلقها الأمر الذي سبب موتها، ولكن يُذكر أم فيليس كانت تشتكي لأصدقائها من أن كلابها أصبحت عدوانية.


4- أندرو ويليامز:

Photo credit: nbclosangeles.com

في عام 2009 تعرض أندرو لهجوم شرس من كلبيه في منزه الواقع في كاليفورنيا، ولا يزال السبب غير واضح ولكن يُشتبه أن أندرو قام بإبعادهم عن بعض عند رؤيتهم يمارسون الجنس الأمر الذي دفعهما للهجوم عليه في فناء منزله، قام الجيران بالاتصال بقسم الشرطة بعد رؤية أندرو ينزف حيث أصيب بجروح بالغة في ذراعه، تم نقل أندرو للمستشفى لكنه قد توفي هناك.

5- امرأة وابنها:

Photo credit: thelocal.de

قُتلت امرأة تبلغ من العمر 52 عاماً هي وابنها البالغ من العمر 27 عاماً على يد كلبهما من نوع ستافوردشاير في هانفورد في ولاية سكسونيا السفلى في ألمانيا، لم يعرف أحد سبب هذا الهجوم حيث لم يتم استعداء خدمة الطوارئ إلا بعد رؤية أحد الجيران جثة الامرأة وابنها.



المصدر