الأكثر قراءة مؤخرا

ربما تعتقد أنك حصلت على كل المعلومات المفيدة عن الحرب العالمية الثانية بسبب مشاهدتك للكثير من الأفلام ولعبك بالعديد من الألعاب مثل نداء الواجب –Call of Duty-، إلا أنه في الحقيقة يوجد بعض الأسرار التي لم يستطع أحد أن يكشفها بعد، سنتعرف في هذا المقال على بعض الأسرار التي توصل إليها الباحثون في هذا الموضوع.

1. إحدى أسرع الطائرات في ذلك الوقت

Screengrab

استطاع العلماء الألمان في نهاية الثلاثينات تطوير طائرة مع صاروخ بسرعة تصل إلى 1126 كم في الساعة وسميت باسم -Messerschmitt Me 163 Komet-، في حين كانت الطائرة الأمريكية -P-51 Mustang- والتي تعتبر نظيرة الطائرة الألمانية لا تتخطى سرعتها 708 كم في الساعة.
صنع الألمان أكثر من 300 طائرة من هذا النوع إلا أنها كانت بلا أي فائدة فعلى الرغم من سرعتها التي تمنع طائرات العدو من إصابتها فإن هذه السرعة كانت نقمة أيضاً لأنها لم تكن تستطيع إصابة أي هدف بسرعتها تلك.

2. “الجناح الطائر”، قاذفة القنابل الشبح

War Thunder

المقاتلة -Horten Ho 229-، صممت لتحمل 900 كغ من الأسلحة على ارتفاع 15 ألف متر وبسرعة 965 كم في الساعة، على الرغم من أنها لم تشارك كثيراً في المعارك بسبب مشاكلها التقنية إلا أنها كانت مصدر إلهام لعلماء اليوم ليصمموا الطائرات الشبحية مثل المقاتلة -Northrop Gruman B-2-.

3. متعقبات ألغام بالتحكم عن بعد

Wikipedia

دبابات صغيرة تسير بواسطة محركين كهربائيين أو محركات غازية ويتم التحكم بها عن طريق عصا تحكم، كان الجنود الأمريكيون يلقبونها بـ -Doodlebug-، استعملت هذه الدبابات لتمشيط الأراضي من الألغام.

4. قنبلة موجهة بالراديو –Fritz X

US Air Force Photo

تزن هذه القنبلة 1565 كغ وتمتلك جهاز استقبال لموجات الراديو وذيل متطور للتوجيه، وقد أقرت القوات الجوية الأمريكية أن هذه القنبلة تستطيع اختراق درع بسماكة 70 سم كما يمكن إلقاؤها من ارتفاع 6100 متر؛ لم يتم استعمالها بكثرة بسبب ندرة الطائرات التي تستطيع أن تحمل قنبلة بمثل هذا الوزن.

ما رأيك الآن بالأسلحة التي كادت أن تسمح لهتلر بالسيطرة على كل أوروبا؟

المقال الأصلي، المصدر

مجد دريباتي

مجد دريباتي

طالب في كلية الهندسة المدنية، مهتم بالأدب والموسيقا والسينما، كاتب محتوى ومترجم في عدة مواقع الكترونية.

الاطلاع على جميع المقالات